The40kg

ثمانية أمور تزيد من الرغبة في التراجع والاستسلام

ثمانية أمور تزيد من الرغبة في التراجع والاستسلام والانسحاب من أي أمر بدأته

أولا: عدم وجود رؤية وغاية واضحة

عندما لا يكون هناك رؤية وغاية واضحة لما تنوي ان تصل له وتحققه ، حينها سيصعب وضع خطة سليمة واهداف ذكيه مما قد يؤدي الى الدخول في حالة من الفوضى والتخبط وعدم معرفة التوجه والاتجاه الصحيح

ثانيا: قلة الصبر والاستعجال في رؤية نتائج كبيرة

بعض المناسبات الاجتماعية يكون فيها صنف محدد من الحلويات مثل الكيك أو الكنافة، في هذه الحالة يمكنك الاستمتاع بكمية مناسبةتتراوح بين حجم راحة اليد إلى حجم كف اليد كحد أقصى حسب الدسامة ولكن يفضل أن تتجنب إضافة سكر أو شيرة إضافية أو صوص إضافي للحلو ، كي لاتزيد من السعرات الحرارية بشكل كبير

وفي حالة الحلويات التي تأتي على شكب قطع ضغيرة فيمكنك أن تأكل من ثلاثة إلى خمسة قطع صغيرة كحد أقصى حسب دسامة وحجم القطعة

ثالثا: تغيير الأولويات

عندما تتغير اولوياتنا باستمرار وتأتي امور جديدة في الاولوية تحل محل ما بدأناه ، نفقد عندها التركيز ويقل الاهتمام تدريجيا ويقل العطاء للأمر ، والذي لم يعد من ضمن اولوياتنا

رابعا: ردود أفعال الآخرين

نتأثر كثيرا من ردود افعال الاخرين ، فالتشجيع والدعم والكلام الطيب وإبداء الملاحظات والانتقادات البناءة والايجابية من اكثر الامور التي تشجعنا على الاستمرار، اما التجاهل المتعمد فيعد من اكثر ردود الافعال المحبطة لنا والتي قد تنمي مشاعر الشك بداخلنا بنجاح هذا الامر

خامسا: الغيرة والمقارنة الغير منطقية

الغيرة هو شعور طبيعي لدى الانسان ممكن ان يكون محفز للتقدم والتطور خاصة اذا احتفظنا بمشاعر طيبة اتجاه الشخص صاحب الانجاز واعتبرناه محفز لنا للتطور ، ولكن مع الاسف قد ينجرف الانسان بمشاعر سلبية تتحول الى كره وحقد اتجاه هذا الشخص وسخط على الظروف والحال ، ويضيع عندها الكثير من الوقت والطاقة التي يحتاجها للعمل والانجاز والتقدم

سادسا: التشتت وقلة التركيز

الانشغال في نفس الوقت بأمور عديدة تحتاج كل منها إلى

طاقة ووقت وتفرغ ، وبلا تنظيم وخطة مدروسة ، قد يؤدي

إلى التشتت وضياع التركيز ، ناهيك عن انشغالنا بأمور غير

مهمة على حساب ما هو مهم ، مما يعيق التقدم والانجاز

والحصول على نتائج مرضية ملموسة

سابعا: فقدان الطاقة للاستمرار

كل الامور السابقة تؤدي الى فقدان الطاقة التي نحتاجها للاستمرار والتقدم وتحقيق الانجازات، بالاضافة الى اهمال الصحة البدنية والنفسية بشكل عام

ثامنا: قلة المرونة والتكيف مع الظروف

قلة المرونة وضعف التحضير والاستعداد بتوفير بدائل وحلول

عملية لمواجهة المواقف والتغيرات الطارئة ، تعد من أكثر

العوامل التي تؤدي إلى قلة الصبر وصعوبة الاستمرار في

التقدم والإنجاز

هل تحتاج مساعدة؟

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو كنت تعاني من السمنة، فيمكنني مساعدتك.

نظراً لأنني واجهت تحديات مماثلة تواجهها، فيمكنني مساعدتك على التغلب والنجاح بإنقاص الوزن كما فعلت.

كل ما عليك فعله هو الاتصال بي وسأكون سعيداً جداً لمساعدتك.

تواصل معي

اكتب تعليقاً

تابع @the40kg

النشرة البريدية

اشترك في المجموعة البريدية لتصلك آخر المستجدات وإصدارات المقالات الجديدة، مع نصائح واستراتيجيات فعالة لخسارة الدهون.

تابع الرحلة على الانستغرام