The40kg

خمسة سلوكيات نعيشها خلال مراحل التغيير، واختلاف النظرة وطريقة التفكير

خمسة سلوكيات نعيشها خلال مراحل التغيير، واختلاف النظرة وطريقة التفكير

1. مرحلة ما قبل التأمل Precontemplation:

يكون فيها الفرد غير واعي وغير مقتنع تماما بأنه يحتاج للتغيير والتطور، ولا يرى في سلوكياته الحالية أي شيء ممكن أن يهدد صحته ومستقبله حتى وإن تدهور الحال، وليست لديه القابلية والنية لتغيير أي من سلوكياته في المستقبل القريب، (في خلال الست شهور المقبلة).

وقد يكون ذلك لعدة أسباب منها قلة الوعي أو المعرفة، أو الغرور بأنه كامل ولا يحتاج لأي تطور، أو بسبب تأثير البيئة المحيطة عليه، أو لأنه لم يتعرض لأي أزمة أو تهديد حقيقي بعد، وقد تكون لديه تجربة سابقة للتغيير ولكن لم تنجح.

وتكون نظرته للتغيير والتطور نظرة سلبية بشكل عام، ويكون من الصعب جدا تحفيزه وإقناعه بضرورة التغيير الصحي.

2. مرحلة التأمل والتفكر Contemplation:

في هذه المرحلة يبدأ الفرد بالتفكير والتأمل في حاله واستيعاب الاضرار التي تسببت بها تصرفاته وسلوكياته السيئة، وتراكمات عاداته السيئة، ويبدأ في إعادة النظر في أسلوب حياته بشكل عام، ويزيد الإدراك في ضرورة التغيير والتطور، وتكون لديه الرغبة الصادقة في ذلك.

ويصبح على استعداد بأن يبدأ ولكن غير واثق بكيفية البدء وماهي الطريقة الصحيحة والأنسب لبداية رحلة التغيير.

3. مرحلة الاستعداد والتحضير Preparation:

ويكون الفرد على استعداد تام للتغيير والبدء في خلال مدة قصيرة (تصل إلى شهر كحد أقصى).

والفرد في هذه المرحلة لديه خطة عمل مبدئية تشمل الأساسيات والغاية والأهداف.

مثال: (وضع خطة واضحة ومحددة وأهداف ذكية للنظام الغذائي والتمارين الرياضية، أو الاشتراك في نادي أو الاستعانة بخبرات مدرب أو اخصائي محترف في هذا المجال).

4. مرحلة العمل (الفعل) Action:

في هذه المرحلة يبدأ الفرد في التغيير، وبدء العمل والتنفيذ وتطبيق الخطة وبناء العادات الصحية تدريجيا والتقليل من السلوكيات السلبية تدريجيا. ولكن في بداية هذه المرحلة يكون الفرد معرض للانتكاس بشكل كبير.

الانتكاسة: هي العودة لمزاولة أسلوب الحياة القديم.

ولا يحتاج إلى كثرة التعليمات والنصائح والتحفيز العاطفي بقدر حاجته إلى الدعم والمساندة الحقيقية بتقديم حلول عملية وواقعية تساعد على التعامل مع أي عقبات لممارسة السلوك الصحي الجديد وأي مغريات تؤدي إلى عودته للسلوك السلبي القديم.

5. مرحلة المحافظة Maintenance:

في هذه المرحلة يكون السلوك الجديد قد تمت ممارسته لأكثر من ستة أشهر، وأقل من خمسة سنوات.

والانتكاسة للعادات القديمة في هذه المرحلة ضئيلة جداً في أغلب الحالات، ولكن يتطلب العمل دائماً على بعض الحواجز والعوائق الممكنة والمحتمل حدوثها باستمرار كالتعرض لضغوطات الحياة والالتزامات والتوتر والإحباط وانخفاض الطاقة وتوقف تقدم النتائج.

6. مرحلة المثابرة (النتيجة النهائية):

مرحلة التغيير لسلوك ما قد تمت، وهي خمسة سنين من المحافظة، لا يوجد نسبة كبيرة لحدوث انتكاسة لأن الفرد أقل عرضة للإغراءات الممكنة.

لكن في دراسات عدة وجد أن نسبة الأفراد ضئيلة جداً للوصول إلى هذه المرحلة لأنها الأصعب من بين مراحل التغيير.

التغيير قد لا يكون دائم الثبات ومستقيم، لابد من أن يتعثر الفرد مرات عدة والمجاهدة للوصول إلى التغير المطلوب والسلوك الجديد.

7. الانتكاس relapse/ recycle:

الانتكاس ليست مرحلة بحد ذاتها، ولكن تم وضعها للأشخاص الذين يتوقفون في إحدى المراحل، فيضطرون للرجوع للمرحلة التي تسبقها.

هل تحتاج مساعدة؟

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو كنت تعاني من السمنة، فيمكنني مساعدتك.

نظراً لأنني واجهت تحديات مماثلة تواجهها، فيمكنني مساعدتك على التغلب والنجاح بإنقاص الوزن كما فعلت.

كل ما عليك فعله هو الاتصال بي وسأكون سعيداً جداً لمساعدتك.

تواصل معي

اكتب تعليقاً

تابع @the40kg

النشرة البريدية

اشترك في المجموعة البريدية لتصلك آخر المستجدات وإصدارات المقالات الجديدة، مع نصائح واستراتيجيات فعالة لخسارة الدهون.

تابع الرحلة على الانستغرام