The40kg

عشرة أمور مهمة ساعدتني على التعامل مع الإحباط

أولا: تقبل الواقع والتكيف معه

تقبل الواقع والوعي بان الاحباط موجود وأسباب الاحباط لن تنتهي ، ولكن من الممكن ان نتعامل معه والتكيف مع الظروف الصعبة ، ومن الممكن ايضا ان نستفيد منها ونجد فوائد حتى في أسوأ الظروف

ثانيا: مصارحة الذات في تحديد السبب

مصارحة الذات في تحديد سبب الاحباط الرئيسي ، وهل هو بسبب اختياراتي وقراراتي السابقة ؟ ان لاسباب خارجة تماما عن ارادتي ؟ طبعا دون اختلاق اعذار للهروب من المسؤولية

ثالثا التعامل مع المشكلات والأزمات

التركيز على المشاكل والامور المهمة والتي بامكاني حلها وتغييرها كاولوية ، اكثر من تركيزي على الامور الغير مهمة والظروف الخارجة عن ارادتي و لايمكنني تغييرها

إدارة المشكلة الكبيرة بتقسيمها الى اجزاء اصغر لمعالجة ومتابعة كل منها على حدا

رابعا: واقعية الغاية و الاهداف

من الضروري جدا ان يكون الطموح واقعي وأن تحدد الغاية والاهداف بواقعية مناسبة للظروف ، وذلك لتحقيق التقدم والاستمرارية بمرونة وصبر وتجنب الإحباط والاستمرار بالانشغال بها بإيجابية

خامسا : التركيز على النتائج التراكمية

التركيز على التقدم والانجازات الصغيرة والتي تحقق نتائج تراكمية والشعور بتقدير الذات والامتنان لهذه الانجازات والتغييرات

اشغل نفسك بشيء يحقق لك التقدم عبر النتائج التراكمية وبناء عادات ايجابية صحية

سادسا: تغيير البيئة المحيطة

من الضروري جدا تغيير البيئة المحيطة لتجنب محفزات الاحباط قدر المستطاع ، وتشمل الاماكن ، الاشخاص ، وكل ما اتابع من محتوى والتواصل عبر الانترنت

سابعا: الاهتمام بالصحة البدنية

المحافظة على التغذية الصحية المتوازنة وممارسة الرياضة المناسبة والحركة والنشاط وتجنب الكسل والخمول قدر المستطاع لانه من اقوى محفزات الاحباط ، مع الاهتمام بتنظيم الراحة (جودة النوم والاسترخاء)

(ثامنا: الإيمان (الأهم على الإطلاق

الإيمان بأن النفع والضرر والخير والشر والتوفيق بيد الله وحده ، وان اغلب الصعوبات والابتلاءات إما تنبيه على خطأ يجب تصحيحه أو تطوير قد حان وقته للارتقاء لمستوى أفضل

(تاسعا: الصلاة والدعاء (الأقوى فعالية

من أقوى وأسرع وأكثر الحلول فعالية للسيطرة الفورية على الإحباط هي الصلة بالله تعالى وذلك بالصلاة والدعاء والاذكار

عاشرا: الإصرار مفتاح التحمل والاستمرار

الاصرار على تحقيق الغاية والأهداف هو مفتاح التحمل والصبر والصمود امام مختلف الظروف الصعبة للاستمرار والتقدم ومقاومة محفزات الاحباط

هل تحتاج مساعدة؟

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو كنت تعاني من السمنة، فيمكنني مساعدتك.

نظراً لأنني واجهت تحديات مماثلة تواجهها، فيمكنني مساعدتك على التغلب والنجاح بإنقاص الوزن كما فعلت.

كل ما عليك فعله هو الاتصال بي وسأكون سعيداً جداً لمساعدتك.

تواصل معي

1 تعليق

  • شااااابوه لحضرتك
    حضرتك ازاي فاهم اوووي كده كل الكلام من واقع كل حد فينا كل الكلام لشخصيه واعيه مثقفه متفائله مؤمنه بتحب مساعد الغير وبتحب الخير للغير وجود شخصيه زي حضرتك ف البشريه هتصلح وهتعدل حاجات كتير
    حضرتك بكلامك شملت ملايين الحاجات لللي كلنا بنمر بيها قدرت تشد انتباهي وبرغم عدم قدرتي ع القراءه لاسباب كثيره الا ان طريقتك ووعيك اجبرني ع تكمله القراءه بحب وشغف
    انا بشكر الصدفه اللي خلتني اقابل اكونت حضرتك ع الانستجرام واتمني لحضرتك بل ادعي لحضرتك بالاستمراريه لان حقيقي الكوكب ده محتاج الكثير من نماذج حضرتك المثقفه المفيده لكل شخص

تابع @the40kg

النشرة البريدية

اشترك في المجموعة البريدية لتصلك آخر المستجدات وإصدارات المقالات الجديدة، مع نصائح واستراتيجيات فعالة لخسارة الدهون.

تابع الرحلة على الانستغرام